لجان المقاومة | نبارك إتفاقية إنهاء الإنقسام وندعو إلى بناء شراكة وطنية متينة من أجل إستكمال معركة التحرير

قـــاوم – خاص- باركت لجان المقاومة في فلسطين إتفاقية إنهاء الإنقسام وإتمام المصالحة , بين حركتي حماس وفتح ونعتبرها خطوة مهمة , في تعزيز وحدة الشعب الفلسطيني في مواجهة الأخطار التي تتعرض لها قضيتنا الوطنية .

ودعت لجان المقاومة إلى بناء شراكة وطنية فلسطينية , متينة محصنة من الإهتزازات والمؤامرات الخارجية , وبعيداً عن المحاصصة والحزبية المقيتة التي تقلص الأفق الوطني وتنهش من جدار الوحدة الفلسطينية , حيث أن المشروع الوطني الفلسطيني يحتاج إلى جهود أبناء الشعب الفلسطيني كافة بلا استثناء , من أجل دعم صمود شعبنا وإستكمال معركة التحرير الشاملة.

وأوضحت لجان المقاومة بأن المستفيد الأول من إستمرارية الإنقسام والفرقة هم أعداء الشعب الفلسطيني , لذا وجب الحفاظ على الوحدة الفلسطينية , فهي سلاحنا ودخرنا الإستراتيجي في معركتنا مع العدو الصهيوني المجرم .

وأضافت لجان المقاومة بأن المطلوب والضروري , أن يشعر أبناء شعبنا الفلسطيني وخاصة في قطاع غزة , بنتائج ملموسة لإنهاء الإنقسام البغيض , من خلال تصفير أزمات ومشاكل قطاع غزة في كافة مناحي الحياة اليومية للمواطنين , ولذا فلقد وجب الإنهاء الكامل لكافة العقوبات المفروضة على أهلنا في قطاع غزة .

وتوجهت لجان المقاومة بالشكر والعرفان , للجهود المخلصة من القيادة المصرية , والتي حرصت كل الحرص على إنهاء الإنقسام الفلسطيني , لما فيه خير القضية الفلسطينية ومعركتنا لإستعادة حقوقنا وتطهير مقدساتنا من دنس الإحتلال الصهيوني المجرم.

تم ارسال التعليق