حمدونة: ستون معتقلاً من قطاع غزة منذ بداية العام

  • الأسرى
  • 0 تعليق
  • الأربعاء, 04 أكتوبر, 2017, 08:06

قــاوم_قسم المتابعة/أكد مدير مركز الأسرى للدراسات الدكتور رأفت حمدونة اليوم الاربعاء أن الحصار على قطاع غزة من البحر والحدود المحيطة مع الكيان الصهيوني حول قطاع غزة إلى سجن كبير ، وحول منافذه وبحره وسيله لاعتقال الصيادين والتجار والمرضى .

ولفت حمدونة أن الاحتلال يستغل حاجات رزق الغزيين من فئة الصيادين فتقوم باستهدافهم واطلاق النار عليهم واعتقالهم ، وتقوم باستغلال حاجة المواطنين للعلاج وحركة التجار فتعرضهم للضغوط أحياناً والاعتقال .

وأشار حمدونة أن الاحتلال قام باعتقال ما يقارب من ستين مواطناً غزياً منذ بداية العام 2017 وفق المعطيات والاحصائيات من المؤسسات العاملة في مجال الأسرى وعلى رأسها هيئة شؤون الأسرى والمحررين ونادى الأسير الفلسطينى ومؤسسات أخرى

وقال حمدونة  أن هذه الانتهاكات والممارسات والإجراءات الصهيونية بحاجة إلى وقفة واحتجاج بأكثر من وسيلة ، مطالباً المؤسسات الدولية ومؤسسات حقوق الإنسان بالتدخل العاجل لوقفها عبر رفع دعاوى دولية على الكيان الصهيوني وفضح هذه الانتهاكات للعالم الذى تنطلى عليه كذبة الديمقراطية والحريات وحقوق الانسان .

وطالب المؤسسات الحقوقية والانسانية ، ومجموعات الضغط الدولية ، بالضغط على الاحتلال لوقف عمليات الاعتقال غير المبررة وبدون لوائح اتهام ، ووقف الأحكام الادارية ، واستهداف النواب المتناقض مع الاتفاقيات والمواثيق الدولية والقانون الدولى الانسانى .

تم ارسال التعليق