42 من أهالي أسرى غزة يزورون 22 أسيرًا بـ"نفحة"

  • الأسرى
  • 0 تعليق
  • الإثنين, 02 أكتوبر, 2017, 06:34

سمح الاحتلال الصهيوني، فجر الاثنين، لدفعة جديدة من أهالي أسرى قطاع غزة بزيارة أبنائهم في سجن نفحة الصهيوني؛ وذلك عبر حاجز بيت حانون/ إيرز شمال القطاع.

وأفادت اللجنة الدولية للصليب الأحمر في غزة بتوجه 42 من أهالي أسرى القطاع فجر اليوم-بينهم 11 طفلًا دون سن الـ 14 عامًا-لزيارة 22 أسيرًا فلسطينيًا بسجن نفحة.

ويقع سجن نفحة في صحراء النقب جنوب فلسطين المحتلة (جنوب بئر السبع بـ100 كلم)، ويعد من أشد السجون الصهيونية قسوة، وهو معزول عن بقية السجون الأخرى، ويضم نحو 800 أسير فلسطيني.

ويواصل الاحتلال الصهيوني حرمان عددٍ من أهالي أسرى قطاع غزة من زيارة أبنائهم في السجون؛ تطبيقًا لقرار يقضي بحرمان أسرى المقاومة الفلسطينية بغزة من الزيارة حتى إشعار آخر.

وابتدأ الاحتلال في 3 يوليو الجاري تطبيق قرار المنع؛ حيث سمح لمن لا ينتمي أبناؤهم للمقاومة بقطاع غزة بالزيارة.

وتتزامن زيارة أهالي الأسرى لأبنائهم في السجون مع اعتصام دائم يقيمه الأهالي في الضفة الغربية والقدس المحتلتين وقطاع غزة أمام مقرات الصليب الأحمر للتضامن مع أبنائهم، وللمطالبة بالإفراج عنهم.

ويقبع في سجون الاحتلال نحو سبعة آلاف فلسطيني في ظروف صعبة، بينهم نحو 350 أسيرًا من غزة، واستشهد 206 أسرى نتيجة سياسة الإهمال الطبي داخل السجون

تم ارسال التعليق