لجان المقاومة تحذر من الإستهداف الكارثي لقطاعي الصحة والتعليم عبر سياسة التقاعد الإجباري للكفاءات

قـــاوم_خاص/حذرت لجان المقاومة في فلسطين من الإستهداف الكارثي والمدمر لقطاعي الصحة والتعليم في قطاع غزة عبر سياسات التقاعد الإجباري للكفاءات لما له من آثار قاتلة لما تبقى من مقومات الحياة الإنسانية في قطاع غزة بعد سنوات الحصار الجائر والحروب العدوانية الصهيونية. 

وأكدت لجان المقاومة رفضها للتبريرات اللامنطقية لدواعي العقوبات المفروضة على قطاع غزة من قبل جهات في رئاسة السلطة وحكومتها داعية إلى التراجع الفوري عن هذه الإجراءات التي تزيد من معاناة أبناء شعبنا الفلسطيني في قطاع غزة. 

وأضافت لجان المقاومة هل يعقل أن يفرض التقاعد على موظف في أوج نشاطه وعطائه في مهنته وتخصصه خاصة في وزارتي الصحة و التعليم وكأنه إستهداف متعمد ومباشر لركائز مهمة في تعزيز صمود شعبنا وثباته في أرضه في وجه مخططات التهجير والوطن البديل وهنا يطرح السؤال عن أهداف من يقف خلف هذه العقوبات والإجراءات الشيطانية ؟ . 

وأوضحت لجان المقاومة أن المدخل الحقيقي للمصالحة الفلسطينية لايكون إلا من خلال الحوار الوطني الجاد وتنفيذ إتفاقيات المصالحة على قاعدة الشراكة بعيدا عن لغة الإقصاء المرفوضة من الكل الفلسطيني. 

ودعت لجان المقاومة إلى ضرورة الوحدة والتلاحم الفلسطيني لمواجهة مؤامرات إستهداف قضيتنا الوطنية وإعتماد الكفاح المسلح كخيار إستراتيجي في مواجهة الإحتلال وتعزيز صمود شعبنا ودعم إنتفاضته الباسلة. لجان المقاومة في فلسطين اليوم الأربعاء 9-7-2017 ميلادية ، الموافق 17ذو القعدة 1438 هجرية.

تم ارسال التعليق