اشتملت إعداد المدربين في تخصص سلاح الدروع

ألوية الناصر صلاح الدين ولواء العامودي تخرجان دورة الحرية والكرامة

قــاوم_خاص/اختتمت ألوية الناصر صلاح الدين  لواء غزة بالاشتراك مع كتائب شهداء الأقصى _لواء العامودي_ دورة إعداد المدربين في تخصص سلاح الدروع تحت مسمي "الحرية والكرامة" .

حيث قالت ألوية الناصر صلاح الدين ولواء العمودي فان الدورة العسكرية اشتملت على التعريف بسلاح الدروع وشرح كامل عن أليات العدو الصهيوني ومدرعاته بكافة أنواعها

وكذلك اشتملت شرحا مفصلا عن مضاد الدروع والقذائف الصاروخية المختلفة والتدريب علي كيفية استخدام السلاح الثقيل والرماية بشكل صحيح وسليم وشملت الدورة الجانبين النظري والعملي.

وقال الأخوة المجاهدين في كل من ألوية الناصر صلاح الدين ولواء العامودي أن دورتهما حملت اسم الحرية والكرامة، كخطوة للتدليل على وفائها للأسرى خلف قضبان السجان الصهيوني مؤكدين إصرارهم على الصمود في ميدان المقاومة حتى تحرير كافة الأسرى وكسر القيود ودحر الاحتلال مؤكدين على ان قضية الأسرى هي على سلم أولويات الجناحين العسكريين.

وخاطب الأخوة المجاهدين المشاركين في الدورة العسكرية: "إنكم قد بدأتم مرحلة مهمة في مسيرة جهادكم في صفوف ألوية الناصر صلاح الدين ولواء العامودي فكونوا على قدر المسؤولية في عطائكم والتزامكم بما يعكس أخلاقيات المقاتل المسلم لأن مسيرة جهادنا ومقاومتنا هي عبادة نتقرب بها إلى الله عز وجل.

وتابع المجاهدون "نحن في ألوية الناصر صلاح الدين ولواء العامودي جاهزون لأن تكون دماؤنا وأشلاؤنا سراج وزيت ينير طريقنا إلى القدس ولقد قدمنا قادتنا الأبرار شهداء في معركة الحق ضد الباطل الصهيوني فلن نتراجع عن خط الجهاد والمقاومة حتى تحرير الأرض والمقدسات".

وفي نهاية الاحتفال حي المجاهدون أهلنا في القدس علي وقوفهم في وجه المحتل الغاشم والتصدي لإزالة البوابات الإلكترونية وكسر قيود الظلم والطغيان وإنهاء التغول الصهيوني على شعبنا في القدس والمسجد الأقصى


تم ارسال التعليق