عشرات المستوطنين يقتحمون الأقصى

  • القدس
  • 0 تعليق
  • الأحد, 16 أبريل, 2017, 12:55

قاوم / قسم المتابعة / منعت شرطة الاحتلال الصهيوني صباح الأحد، الشبان من هم دون الـ35 عامًا من دخول المسجد الأقصى المبارك .

وعززت شرطة الاحتلال من انتشار وحداتها الخاصة وقوات "حرس الحدود" في محيط وداخل البلدة القديمة بالقدس المحتلة، وفرضت قيودًا مشددة على دخول المصلين إلى الأقصى.

وبالتزامن مع ذلك، سمحت الشرطة لأعداد كبيرة من المستوطنين المتطرفين باقتحام ساحات الأقصى من جهة باب المغاربة بحراسة أمنية مشددة.

وقال المنسق الإعلامي في دائرة الأوقاف الإسلامية بالقدس فراس الدبس إن شرطة الاحتلال شددت من إجراءاتها عند أبواب المسجد الأقصى وفي محيطه، ومنعت دخول الشبان من هم دون الـ35 عامًا، وفرضت قيودًا على دخول النساء.

وأوضح أن 223 مستوطنًا اقتحموا الأقصى منذ فتح باب المغاربة عند الساعة السابعة والنصف صباحًا على عدة مجموعات، ونظموا جولات استفزازية في أنحاء متفرقة من باحاته.

وأضاف أن أحد المستوطنين أدى صلاة علنية بصوت عال في منطقة باب الرحمة شرق الأقصى، إلا أن الحراس تصدوا له وتم إخراجه من المسجد، مشيرًا إلى أن المقتحمين تلقوا خلال اقتحاماتهم شروحات عن "الهيكل" المزعوم ومعالمه.

وكثفت قوات الاحتلال في الآونة الأخيرة من حملة اعتقالاتها بحق الشبان والفتية المقدسيين، وأبعدت العشرات منهم عن المسجد الأقصى والقدس القديمة، لإتاحة المجال أمام المستوطنين لاستباحة حرمة المسجد خلال فترة عيد "الفصح" الذي ينتهي غدًا الاثنين.

ويتعرض الأقصى بشكل يومي عدا يومي الجمعة والسبت، لسلسلة اقتحامات وانتهاكات من قبل المستوطنين وشرطة الاحتلال، تصاعدت حدتها خلال عيد "الفصح"، الذي شهد اقتحامات واسعة، ومحاولات لأداء صلوات وطقوس تلمودية في باحات المسجد.

تم ارسال التعليق