توقف محطة كهرباء غزة عن العمل نهائيا

قــاوم - خاص- أعلنت سلطة الطاقة في قطاع غزة، توقف محطة الكهرباء الوحيدة عن العمل نهائيا، بسبب نفاد كميات الوقود اللازم لتشغليها، "وإصرار الحكومة في رام الله على فرض الضرائب على الوقود بما يرفع سعره لأكثر من ثلاثة أضعاف، هو ما يحول دون القدرة على شرائه".

وجددت سلطة الطاقة، في بيان صباح اليوم، الأحد، استعدادها التام، لشراء الوقود دون أي ضرائب بما يضمن تشغيل محطة الكهرباء باستمرار، واستقرار برامج التوزيع.

وأكدت أن "الضرائب على الوقود" هي السبب الرئيسي للأزمة حاليا، محملةً مسؤوليتها للحكومة في رام الله.

وبعد إعلان توقف المحطة فإن الطاقة الكهربائية المتوفرة هي 143 ميجاوات من الخطوط المصرية والصهيونية ، فيما يحتاج قطاع غزة لطاقة مقدارها 500 ميجاوات، وعليه فإن الكهرباء لن تصل منازل المواطنين سوى 6 ساعات أو أقل، بما يهدد مناحي الحياة كافة في القطاع المحاصر.

ويعيش قطاع غزة أزمة كهرباء كبيرة؛ حيث يصل التيار الكهربائي لكل بيت 8 ساعات ويُقطع مثلها، فيما يعرف بنظام (8 ساعات وصل و8 ساعات قطع)، وفي حال توقفت المحطة سيقلص ذلك ليصل 6 ساعات وأقل.

وكانت منحتا قطر وتركيا، ساهمتا خلال الأشهر الثلاثة الماضية في تراجع أزمة الكهرباء بغزة التي اشتدت قبل ذلك، إلا أن كميات الوقود التي أرسلها الجانبان انتهت.

 

 

تم ارسال التعليق