العملية الاستشهادية المشتركة في موقع ملكة شرق مدينة غزة

العملية الاستشهادية المشتركة في موقع ملكة شرق مدينة غزة

العملية الاستشهادية المشتركة في موقع ملكة شرق مدينة غزة

العملية الاستشهادية المشتركة في موقع ملكة شرق مدينة غزة قــاوم-خاص: في وضح النهار يتقدم فرسان عملية موقع مكلة الاستشهادية شرق غزة الاستشهادي المجاهد محمد الخروبي ابن ألوية الناصر صلاح الدين الجناح العسكري للجان المقاومة الشعبية والاستشهادي المجاهد ميس الغزالي ابن كتائب عزالدين القسام الجناح العسكري لحركة حماس نحو الموقع الصهيوني ويسطرون أروع آيات الجهاد والاستشهاد في سجلات البطولة والفداء على طريق ذات الشوكة في ملحمة قتال أعداء الله عزوجل من اليهود قتلة الأنبياء والمرسلين . خطة محكمة بعد عمليات الرصد والمتابعة للهدف فلقد وضعت خطه الهجوم بشكل محكم بعد عمليات الرصد والمتابعة للموقع المذكور من قبل الوحدات المتخصصة فالهدف الذي تم اختياره منيع ومحصن بشكل كبير ومسيطر أي كاشف لما حوله  وإضافةً إلى تحصيناته وأبراج المراقبة فيه فهناك مواقع إسناد مقابلة للموقع تقوم بإسناده وهذا ما قامت به دبابة العدو  ودلالة مهاجمة هذا الهدف مؤشر على جرأة الأخوة المنفذين وروح التحدي والإصرار لذا المقاومة .   ولقد تم اطلاع الاستشهاديان على الخطة الكاملة ميدانيا ونظريا كانت ساعة الانطلاق نحو تلقين العدو الصهيوني درس أخر من دروس المقاومة التي مرغت أنف الجيش الصهيوني في التراب على يد أبطال الجهاد من رجال الله في ألوية الناصر صلاح الدين وكتائب عزالدين القسام. تفاصيل العملية اشتركت عدة مجموعات في العملية البطولية وهي مجموعة التنفيذ ومزودة بالأسلحة الفردية والعبوات  ومجموعة الإسناد القريب ومزودة بالأسلحة المتوسطة ومجموعة الإسناد البعيد ومزودة بالأسلحة الثقيلة للتعامل مع اى تعزيزات صهيونية قد تأتي للموقع المهاجم وتساهم في التغطية على الاستشهاديان أثناء تقدمهما نحو الهدف. عملية اقتحام في وضح النهار في تمام الساعة 14:00 من مساء الاثنين 17 شوال 1425هـ ، الموافق 29/11/2004 بدأ مسير الاستشهاديان بكامل عتادهما إلى الموقع العسكري الذي يتواجد به عدد كبير من الجنود الصهاينة وذلك بعد تغطية خارجية من مجموعة من المجاهدين قامت بضرب الموقع بأربع قذائف RPG ومجموعة أخرى قامت بضرب الموقع بالأسلحة الثقيلة ، ثم تقدم الاستشهاديان وسيطروا علي بوابات الموقع وبعض نقاط الحراسة وخاضوا اشتباكات عنيفة مع الجنود الصهاينة . اشتباكات عنيفة وانفجارات قوية تهز الموقع وحسب ما ذكرت غرفة العمليات المشتركة فلقد خاض الاستشهاديان محمد الخروبي وخميس الغزالي مواجهات عنيفة وشرسة مع العدو في موقع ملكة وكان الاستشهاديان يتقدمان وسط الانفجارات وإطلاق النار الكثيف حيث تم ضرب عدد من القذائف الصاروخية باتجاه الموقع تستهدف نقاط الحراسة والمراقبة الصهيونية . واستخدم الاستشهاديان في مهمتهم الجهادية مختلف الأسلحة الرشاشة والعبوات اللاصقة والقنابل اليدوية وفى اتصال الاستشهاديان مع غرفة العمليات المشتركة لألوية الناصر صلاح الدين وكتائب القسام أنهم افرغوا أكثر من عشرة مخازن للذخيرة في الاشتباكات التي دارت بينهم وبين حماية الموقع الصهيوني بالإضافة إلى إلقاء عدد من القنابل والعبوات الناسفة اتجاه الموقع الصهيوني ولقد وصل الاستشهاديان إلى بوابة الموقع وخاضوا الاشتباك الأعنف في العملية حيث ارتقي احد الاستشهاديان أثناء الاشتباك. من قلب المعركة ثلاثة قتلي صهاينة بعد استشهاد أحد المجاهدين أكد الاستشهادي الذي بقي يخوض الاشتباك في اتصال مع غرفة القيادة في تمام الساعة 14:18 ومن داخل الموقع العسكري أنه يرى بأم عينيه ثلاثة قتلى من الصهاينة . ولقد استمر الاستشهادي في خوض الاشتباك حتى استشهد برصاص العدو الصهيوني بعد اقتحام الموقع الصهيوني المحصن. اعتراف صهيوني تطور في أداء المقاومة ولقد اعترف العدو الصهيوني بقوة المعارك والاشتباكات التي خاضها الاستشهاديان مع قواته في موقع مكلة شرق غزة وأقر بتطور التكتيك العسكري للمقاومة الفلسطينية وان المقاومة أصبحت تفاحي الجيش الصهيوني في كل عملية جديدة بأسلوب لم يعهده سابقا في شهادة على تطور الأداء العسكري لرجال المقاومة في مواجهة العدو الصهيوني الذي يملك جيش معد ومسلح باقوي ترسانة عسكرية متطورة في العالم.  

تم ارسال التعليق